نص وصفي-وصف مكان و شخصية(ندى)

وسط الأشجار الشامخة ذات الجذوع السميكة و الأغصان المزينة بأوراق خضراء و بضع ورود باهية اللون, هناك يقع كرسي ندى الصغير. طالما أحبت الجلوس عليه, متأملة ذاك الجمل المدهش البديع, تنصت للعصافير تغرد لحنا يحملها إلى عالم الأحلام, بينما تقفز السجانب و الأرانب هنا و هناك تلاعب بعضها البعض تحت سماء زرقاء تمر بها سحابات كالقطن, تارة تشبه خروفا, و تارة تظهر كرأس فيل و خرطومه, و تارة أخرى تأخذ شكل قلب…

هناك تظل ندى جالسة على كرسيها تحرك رجليها الصغيرتين في العشب المخضر, و على حجرها قط ظريف تداعبه بلطف. 

لا يتجاوز عمر ندى الصغيرة عشر سنوات, إنما هي ذات طبع ساكن ميال للخلوة و التأمل, تحب الهوء و الطبيعة. و إذا بها جالسة فتشعر بنسيم عليل ناعم يجعل شعرها الذهبي يغطي عينيها الحنونتين, و فستانها الأزرق يرفرف, متسببا في ابتعاد القط من مجلس ندى, فتودعه هي الأخرى بابتسامة عذبة حلوة.

أضف تعليقاً